التحفیز لخسارة الوزن

هذه الایام مشکلة الوزن الزائد مشکلة رائجة و بسببها هنالک مخاطر کلمشاکل القلبیة و الکبد الدهني  و الدسک و غیرها من المشاکل تحصل.

حین نتکلم في الاماکن العمومیة او الاجتماع عن اضافة الوزن الکثیر لیسوا راضین عن وضعهم الفعلي و یخافون من عواقب المرض و یتکلمون عن ذکریات و سعیهم لخسارة الوزن و عدم توفقهم فیه.

حین یکون للشخص حافز قوي للوصول للهدف یکون اقوی للوصول الیه لیس من المهم ان یکون هذا الحافز اقتصادي او خوف من امراض ان کان لدیکم حافز لخسارة الوزن ، تحتاجون لحافز قوي و مستحکم للوصول لهذه النتیجة.

البحث عن الحافز

بشکل محتم علاج مشکلة اضافة الوزن و التخلص من الوزن الزائد یحتاج الی الحافز یکون قوي و مستحکم لان الشخص یجب ان یغیر طریقة حیاته و عاداته بشکل جزري و یتجه الی الهدف النهائي.

الکثیر من الاشخاص الذین یتمتعون بالوزن الزائد یشتکون من هذه عدم وجود حافز کافي لخسارة الوزن في هذه الحالة ماذا یجب ان نفعل، النصیحة البسیطة مهما بدت عادیة من الممکن ان تؤثر و تعطي نتیجة جیدة في النهایة هذه الحوافز البسیطة الذي سنذکرها من الممکن ان تعطي نتائج مذهلة:

  1. جذب اهتمام نظرة الاخرین بالخصوص في العلاقات الخاصة العائلیة کانت ام الزوجیة.
  2. التخلص من مخاطر الوزن الزائد و الحفاظ علی الصحة.
  3. الحصول علی اعتماد بالنفس و الارتقاء الاجتماعي و العملي.
  4. الحصول علی اصدقاء جدد في المجتمع.
  5. الحصول علی جسم متوازن و جمیل للبس ملابس مناسبة و جیدة.
  6. الحضور القوي و المؤثر في المجتمع و العائلة.

و …

اختاروا اهداف معقولة و منطقیة و منضبطة

اذا في بدایة العمل اخترتم اهداف کبیرة غیر معقولة بشکل محتوم ستصابون بخیبة امل یجب ان تکون الاهداف متناسبة مع حالتکم و منضبطة بالتاریخ العملي و برنامج.

هکذا اهداف عادتا تقوي قدرتکم علی المتابعة و تحفزکم علی العم فقسموا برنامجکم و اهدافکم لاهداف اصغر معقولة قابلة للحصول فخطوة تلو خطوة ستصلون الی هدفکم.

للمثال اذا بداتم بممارسة الریاضة ساعتین في الیوم ستصعبون علیکم الامر لکن اذا قمتم بتمارین یومین او ثلاثة لمدة 15 دقیقة و تزیدوا مدة هذا الامر تدریجیا.

و مقدار تناول ایضا یتبع نفس المنطق فقللوا مقدار طعامکم تدریجیان لکي لا یصاب الجسم باختلالات صحیة بسبب هذه المشاکل.

ننصح بعدم تناول الطعام وقوفا فهذه العادة تساعد علی السمنة و بالنهایة بالارادة و الممارسة تتمکنون من اصلاح عاداتکم الغذائیة و جعلها مضمونة نهائیا.

دور الارادة في الحمیات

حین یطرح فکرة اجراء برنامج غذائي و حمیة أو عدم اجرائه یجب ان تفکرون بالارادة و السیطرة علی العادات الغذائیة و لمن لیس بامکانه السیطرة علی عاداته الغذائیة من الصعب ان یتبع حمیة غذائیة علینا ان نذکر هنا ان هذه الفکرة خاطئة فبدلا عن عدم اجراء البرنامج الغذائیة الذي من الممکن ان یسبب اخطار صحیة یجب ان تقووا ارادتکم و تقویة الارادة بالحصول علی الحافز المناسب.

بعض النصائح البسیطة لاکمال البرنامج الغذائي:

  1. استعمال دفتر لحساب مقدار الطعام الذي تتناولوه في الیوم.
  2. ممارسة الاعمال التي تحبونها مثل استعمال النت المشي و ما شابهها من الهوایات فهذة الاعمال تجعلکم مقاومین مقابل الجوع و فیجب ان تقاوموا ل6 او 7 دقائق اضافة و بعدها تختف الحاجة و الجوع و لا تتناولوا الاطعمة کالبطاطا المقلیة و ماشابهها بین الطعام.

کافئوا انفسکم

اذا توصلتم الی اهدافکم القصیرة الامد اشتروا لنفسکم هدیة صغیرة او مکافئة و اکتبوا هذا الموضوع في دفترکم الیومي و بعد الوصول لهذه الاهداف ذکروا انفسکم انکم قللتم من احتمال الاصابة بامراض کالام الظهر و الرجل و ضغط الدم فهذه النتیجة تساعدکم علی الوصول الی نتیجة.

تعبیر حلم جمیل

التوصل الی جسم متناسب اذا تقدمتم بشکل مطمئن و دقیق و بحافز بارادة قویة یجب ان تتذکروا اذا تقدمتم بدون برنامج و طریقة معقولة انتم الی طریق الموت التدریجي.

هنالک تکملات …

کتبت هذه المقالة  (التحفیز لخسارة الوزن)  الدکتورة الهه تیموری