کیف نتکلم مع اطفالنا عن الطلاق

_19 _يناير _2018

أمي لماذا أبي لا یأتي الی البیت ؟

أبي لماذا تتعارکون مع أمي؟

أمي هل لا تحبي أبي بعد؟

هل أنا المقصر في عراککم؟

اذا کنتم أب و أم لطفل و حیاتکم انتهت بنتیجة مرة مثل الطلاق عادتا ستواجهون أسئلة کهذه من قبل أطفالکم.

کیف تجیبوا علی هذه الأسئلة فهذه المسئلة ستکون صعبة جدا ما هي کمیة المعلومات التي یجب أن تعطونها للأطفال ما هو أفضل جواب من الممکن أن یعطي للطفل ؟

للأسف طریقة کل عائلة و طفل مختلفة مع الأخري عن الباقي و لهذا الأجابة علی کل سؤال لیس متساوي و مماثلة و اختصار کل هذه المعلومات النفسیة في مقالة واحدة غیر ممکن .

أفضل أجابة لهذه الأسئلة هو جواب منطقي و هادئ و من دون عواطف اضافیة و دعوا طفلکم یطمئن أن الطلاق لا یؤثر علی علاقته بالعائلة و في النهایة اعمولوا حرکات مطمئنة مثل تقبیل و الأحتضان لتهدیئ الطفل .

في هذه المقالة سنتکلم عن بعض الأسئلة و الأجوبة التي یطرحها الأطفال في هذه الحالات لکن تذکروا لیست مناسبة لکل الأطفال و الأعمار لکن بأمکانکم أستعمال هذه الأجوبة لأخذ فکرة عن هذه الأسئلة .

لکن قبل هذه سنعطیکم بعض النصائح المفیدة لطریقة التعامل مع الأطفال بأتباعها بأمکانکم تطمین أطفالکم  کونوا معنا:

  • الأجوبة یجب أن تکون قصیرة و واقعیة

لیس مهما أن یکون الطفل سنتین أو 18 سنة یجب أن یکون الکلام منطقي قصیر و واقعي تذکروا بأن طفلکم لا یجتاج الی معرفة معلومات و جزئیات مقلقة للمشاکل .

  • أجیبوا علی اسئلة طفلکم مع زوجکم و زوجتکم

الی حد ممکن اجیبوا علی أسئلة طفلکم مع زوجکم و زوجتکم هذا الأمر یتسبب بأن الأطفال یطمئنوا مع أن التغییرات الموجودة لکن مع هذه ستکونون امه و ابیه و مسئولین عنه کما أنکم ستحبونه کما في الماضي.

  • اسئلوا عن احساسات طفلکم

في هذه الحالات طفلکم سیسئل اسئلة مختلفة و عواطف مختلفة أسعوا بأن تهدؤا و تصبروه بالتکلم معه في هذا الوضع سیحتاج الی هدوء و دعم.

  • وضحوا لأطفالک أن هذا التغییر لمصلحتکم

قبل الطلاق کان طفلکم شاهد علی العراک و الأختلافات بینکم و جو العائلة الملتهب هذه افضل طریقة لیفهم طفلکم بأن الوضع هذا افضل له .